منتديات لاجوناس

.: عدد زوار المنتدى :.


    كـأس العالم -امريكا الشمالية - نبذة عن جميع المنتخبات المتأهلة

    شاطر
    avatar
    mourad




    الدولة : الجزائر
    ذكر
    عدد الرسائل : 189
    تاريخ الازدياد : 24
    المهنة :
    تاريخ التسجيل : 14/12/2009

    كـأس العالم -امريكا الشمالية - نبذة عن جميع المنتخبات المتأهلة

    مُساهمة من طرف mourad في الجمعة فبراير 19, 2010 12:46 pm


    أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي
    35 فريق - يتأهل
    3.5

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    17. الولايات المتحدة الأمريكية
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تأهلت الولايات المتحدة الأمريكية إلى كأس العالم جنوب أفريقيا FIFA
    2010، بعد أن تمكنت بأدائها الفعال المعهود من اعتلاء قمة المرحلة النهائية
    من تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي. واستطاع منتخبها بعمله
    المنظم تحت قيادة المدير الفني بوب برادلي أن يكمل رحلته نحو النهائيات دون
    أن يصادف عقبات تذكر. وسيسعى هذا المنتخب بلاعبيه المجربين أصحاب الخبرة
    في كبرى المحافل الدولية، ومعهم جيل جديد من الشباب، إلى المحافظة على
    المستوى الرائع الذي ظهر به في كأس القارات جنوب أفريقيا FIFA 2009، عندما
    فاجأ العالم كله بحصوله على المركز الثاني.

    الطريق إلى جنوب أفريقيا 2010

    بعد أن أودع فريق الولايات المتحدة تسعة أهداف في شباك باربادوس بكل
    سهولة في المرحلة التمهيدية، أوقعته قرعة المرحلة نصف النهائية من التصفيات
    في المجموعة الأولى مع ترينيداد وتوباجو، وجواتيمالا، وكوبا. وكدأب
    الأمريكان دائما، لم تهتز شعرة في رؤوسهم وفازوا في خمس من مبارياتهم الست،
    حيث لم يخسروا إلا في بورتو إسبانيا أمام منتخب ترينيداد (2 - 1)، بعد أن
    كانوا قد تأهلوا بالفعل.

    بدأت الولايات المتحدة المرحلة النهائية على الوجه الأكمل، حيث انتصرت
    على غريمتها التقليدية المكسيك (2 - 0). وبعد تعادلها في سان سلفادور (2 -
    2)، هزمت ترينيداد وتوباجو بسهولة (3 - 0)، قبل أن تسقط في سان خوسيه أمام
    كوستاريكا (3 - 0) في أسوأ مبارياتها في التصفيات. وبعد هذه الكبوة، لم
    يخسر رجال بوب برادلي إلا في مباراة واحدة أخرى، وكانت تلك المباراة هي
    التي أقيمت على ملعب الأزتيك المنيع وفازت فيها المكسيك (2 - 1)، وضمنوا
    تذكرة المونديال بانتصارهم التاريخي الذي تحقق في واحد من أصعب ميادين
    الكونكاكاف، الملعب الأوليمبي في سان بيدرو سولا، عندما هزموا هندوراس (2 -
    3) في مباراة لا تنسى.

    - منذ أعوام والشكل المتميز الذي يظهر به المنتخب الأمريكي يرتبط
    ارتباطا وثيقا باسم لاندون دونوفان. ومنذ نعومة أظفاره اعتاد هذا المبدع
    الذي يلعب لنادي لوس أنجلوس جالاكسي أن يدخر أفضل ما لديه ليقدمه وهو يرتدي
    قميص المنتخب. وما من شك في أن دونوفان سيكون أحد أهم اللاعبين في جنوب
    أفريقيا 2010. كما تتلألأ إلى جواره نجوم أمريكية أخرى مثل أوجوتشي أونيو،
    ومايكل برادلي، وجوزي ألتيدور، وتيم هوارد، وكلينت ديمبسي.

    - عندما تولى بوب برادلي قيادة المنتخب كانت النية أن يكون ذلك بصفة
    مؤقتة. إلا أن خوضه لعشر مباريات دون أن يلقى هزيمة واحدة أكد بكل وضوح على
    أنه يستحق البقاء في هذا المنصب. ولو لم يكن هذا كافيا لإقناع البعض، فقد
    بدد الأداء الرائع الذي قدمه الفريق في كأس القارات جنوب أفريقيا FIFA 2009
    أي شكوك في إمكانيات وقدرات هذا المدرب. إنه المدرب الذي نجح في إلحاق
    الهزيمة في الدور قبل النهائي بمنتخب أسبانيا الذي كان مرشحا للبطولة، ثم
    بدأ المباراة النهائية بالتقدم على راقصي السامبا، قبل أن يتمكنوا من تحويل
    النتيجة بصعوبة بالغة ليفوزوا (3 - 2) في مباراة نهائية للذكرى.

    تاريخ المنتخب في كأس العالم

    - تأهلت الولايات المتحدة إلى نهائيات كأس العالم FIFA 9 مرات، ولا
    يتفوق عليها في عدد مرات التأهل من بين منتخبات الكونكاكاف إلا منتخب
    المكسيك.

    - حققت الولايات المتحدة أكبر إنجاز لها في كأس العالم FIFA في بطولة
    أوروجواي 1930، عندما خرجت من الدور نصف النهائي.

    - سوف تشهد بطولة جنوب أفريقيا 2010 المشاركة السادسة على التوالي
    للفريق الأمريكي في نهائيات المونديال. وكان الفريق قد خرج من الدور الأول
    في ألمانيا 2006.

    إحصائيات

    - كانت الولايات المتحدة هي التي كسرت سلسلة المباريات بلا هزيمة التي
    كانت أسبانيا تواصل جمع حلقاتها مباراة بعد أخرى حتى التقى الفريقان في كأس
    القارات جنوب أفريقيا FIFA 2009، حيث أوقف فوز الأمريكان (2 - 0) هذه
    المسيرة الأسبانية بلا هزيمة عند حد 35 مباراة، وهو رقم تتساوى فيه أسبانيا
    مع البرازيل.

    - لعبت الولايات المتحدة على أرضها مع فرق أمريكا الشمالية والوسطى
    والكاريبي 58 مباراة دون أن تمنى بهزيمة واحدة. وانتهت السلسلة الرائعة في
    يوليو/ تموز 2009، عندما فازت المكسيك على أمريكا (0 - 5) في نهائي الكأس
    الذهبية.

    - كان هداف المنتخب الأمريكي في التصفيات هو جوزي ألتيدور، الذي سجل 6
    أهداف.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    18. المكسيك
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    بعد عدة سنوات مضطربة تغير فيها المدير الفني ثلاث مرات، وجرى فيها
    تجربة أكثر من ستين لاعبا، وجدت المكسيك الحل أخيرا عند خافيير أجيري، حيث
    كون المدرب السابق لنادي أتليتيكو مدريد فريقا يجمع بين المواهب الشابة
    والنجوم الكبار، وحول مسار منتخب الألوان الثلاثة تماما. ونجح في قيادة
    المنتخب ليرتقي من المركز الخامس إلى الثاني في ترتيب منطقة أمريكا
    الشمالية والوسطى والكاريبي، بتحقيق خمسة انتصارات والتعادل في مباراة
    واحدة والخسارة في مباراة واحدة في مشوار التصفيات. وتطمح المكسيك إلى
    تجاوز دور الستة عشر في جنوب أفريقيا 2010، تلك المحطة التي توقفت عندها في
    بطولات كأس العالم FIFA الأربع الماضية.

    الطريق إلى جنوب أفريقيا 2010

    بعد التغلب على بليز بلا مشقة في المرحلة الأولى من التصفيات، وقعت
    المكسيك في مجموعة صعبة في المرحلة قبل النهائية. وكانت المواجهات مع
    جامايكا وكندا وهندوراس أقوى مما كان يتوقع الفريق الذي كان يقوده عندئذ
    سفين جوران إريكسون، ولم يتأهل إلا بفضل فارق الأهداف الذي تفوق به على
    جامايكا.

    وبدأ المنتخب المكسيكي المرحلة النهائية، التي تتنافس فيها ستة منتخبات،
    بنفس الطريقة المضطربة. فجاء الفوز على كوستاريكا (2 - 0) والهزيمتان في
    الولايات المتحدة (2 - 0) وهندوراس (3 - 1) ليجد المكسيكيون أنفسهم مضطرين
    لتغيير إدارة الفريق. فذهب إريكسون وجاء خافيير أجيري، الذي كان قد تولى
    مسئولية الفريق من قبل في ظروف مماثلة في طريقه نحو كوريا واليابان 2002.
    وكرر أجيري المعجزة، وبعد الكبوة المؤلمة في السلفادور (2 - 1)، صنع تغيرا
    جذريا في حظوظ منتخب الأزتيك. حيث نجح بانتصاراته المتتالية أمام ترينيداد
    وتوباجو (2 - 1)، والولايات المتحدة (1 - 0)، وكوستاريكا (0 - 3)، وهندوراس
    (1 - 0)، والسلفادور (4 - 1) في حجز تذكرة المكسيك إلى المونديال قبل
    مباراتهم الأخيرة في التصفيات، التي لعبوها بأعصاب هادئة، وتعادلوا فيها مع
    ترينيداد وتوباجو (2 - 2)، ليحتلوا في النهاية المركز الثاني في ترتيب
    المنطقة.

    - إذا كان الفضل في التحول الذي شهده المنتخب الأخضر يرجع للاعب واحد،
    فإن هذا اللاعب هو كواوتيموك بلانكو، ذلك المخضرم المبدع الذي أعاده خافيير
    أجيري إلى المنتخب بعد اعتزاله اللعب الدولي، وأصبح رمزا للمنتخب المعاد
    بنائه. وتألق إلى جانبه شباب مثل جييرمو أوتشوا، وإفراين خواريث، وأندريس
    جواردادو، وجوفاني دوس سانتوس، الذين سيشكلون إلى جانب قائد الفريق رافائيل
    ماركيز قوة المكسيك الضاربة في جنوب أفريقيا 2010.

    - خافيير أجيري هو أكثر المديرين الفنيين المكسيكيين نجاحا في السنوات
    الأخيرة. فبعد أن كان نادي باتشوكا مغمورا لا يعرفه أحد، جعله بطل كرة
    القدم في أرض الأزتيك عام 1999، ثم تولى مسئولية المنتخب المكسيكي الذي كان
    قد فقد الأمل في التأهل لنهائيات كوريا واليابان 2002. ولم ينجح في تأمين
    تذكرة المشاركة في المونديال فحسب، بل وصل بالفريق إلى دور الستة عشر أيضا،
    متربعا على قمة المجموعة التي كانت تضم إيطاليا وأيرلندا والإكوادور. وبعد
    البطولة وقع عقدا مع أوساسونا الأسباني، الذي قاده إلى دوري أبطال أوروبا
    في موسم 2005 - 2006. ثم انتقل إلى أتليتيكو مدريد، الذي أنهى معه موسم
    2007 - 2008 في المركز الرابع في الدوري الأسباني. وترك الأتليتيكو في
    أوائل عام 2009 وعاد إلى المكسيك التي كانت تعاني الأمرين مرة أخرى. وهو
    الآن، بعد أن أنقذ بلاده للمرة الثانية، يستعد لاستكمال سجله المشرف في
    جنوب أفريقيا 2010.

    تاريخ المنتخب في كأس العالم
    - تأهلت المكسيك لنهائيات كأس العالم FIFA 14 مرة، متفوقة على كل
    منتخبات الكونكاكاف.
    - أفضل مركز حصلت عليه المكسيك في نهائيات كأس العالم FIFA هو المركز
    السادس الذي نالته في البطولتين اللتين نظمتا في بلاد الأزتيك، المكسيك
    1970 و1986.
    - سوف تكون بطولة جنوب أفريقيا 2010 هي المرة الخامسة على التوالي التي
    يتأهل فيها المكسيكيون إلى نهائيات المونديال. وفي البطولات الأربع
    السابقة، خرجت من دور الستة عشر.

    إحصائيات
    - في عهد أجيري، نجحت المكسيك في خوض 12 مباراة متتالية دون أن تمنى
    بهزيمة واحدة، ولم يوقف هذه المسيرة الناجحة إلا الخسارة في مباراة ودية
    أمام كولومبيا (2 - 1)، شارك فيها لاعبو الدوري المحلي فقط.
    - كان المنتخب المكسيكي الذي حجز مقعده في جنوب أفريقيا 2010 يضم 4 لاعبين
    ممن فازوا بكأس العالم تحت 17 سنة بيرو FIFA 2005، وهم: جوفاني دوس سانتوس،
    وكارلوس فيلا، وإفراين خواريث، وهيكتور مورينو.
    - لم تضم قائمة الهدافين العشرين الأوائل في تصفيات أمريكا الشمالية
    والوسطى والكاريبي أي لاعب مكسيكي. إلا أن عدد اللاعبين المكسيكيين الذين
    سجلوا أهدافا في التصفيات بلغ 18 لاعبا.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    19. هندوراس
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تأهل منتخب هندوراس إلى كأس العالم FIFA للمرة الثانية في تاريخه بعد
    مرحلة تصفيات عسيرة شهدت الكثير من المد والجزر، حيث عاشت جماهيره على
    إيقاع الإثارة والتشويق حتى بعد انتهاء مباراته الأخيرة. فقد ظل مشجعو
    ولاعبو وطاقم فريق الكاتراتشوس ينتظرون لدقائق معدودة نتيجة مباراة
    الولايات المتحدة أمام كوستاريكا، قبل أن يأتيهم الخبر السار من بلاد العام
    سام، التي سجل أبناؤها هدفاً حاسماً في الأنفاس الأخيرة، لتنطلق
    الاحتفالات الصاخبة في كل شوارع هندوراس بعدما ضمن بذلك منتخبهم تذكرة
    العبور إلى جنوب إفريقيا العام المقبل.

    ومن المتوقع أن يبلي الكاتراتشوس البلاء الحسن في أول مونديال يقام على
    أرض إفريقية، بالنظر إلى ما تضمه تشكيلة المدرب رينالدو رويدا من نجوم
    ولاعبين من الطراز العالمي.

    الطريق إلى جنوب إفريقيا

    عانت هندوراس كثيراً قبل تحقيق تأهلها إلى العرس الكروي العالمي. فقد
    فاز نجوم الكاتراتشوس 6-2 على بورتوريكو قبل أن يستهلوا مشوارهم في الدور
    الثاني، حيث أوقعتهم القرعة في مجموعة صعبة للغاية إلى جانب المكسيك
    وجمايكا وكندا. لكن بداية أبناء رينالدو رويدا في المرحلة النهائية كان
    متعثرة ومخيبة للآمال، حيث خسروا 0-2 أمام كوستاريكا في مباراة عكست الصراع
    المحتدم بين الفريقين، والذي استمر على مدى أشهر عديدة ولم يُحسم إلا في
    آخر أنفاس الجولة الأخيرة. وسرعان ما استعاد نجوم الكاتراتشوس توازنهم
    بانتزاع تعادل من ترينيداد وتوباجو وتحقيق فوز على المكسيك، وهي نتيجة
    وضعتهم في الطريق الصحيح، رغم هزيمتهم بعد ذلك أمام الولايات المتحدة. فقد
    عاد الفريق ليتذوق طعم الفوز من جديد، متفوقاً على سلفادور (1-0)
    وكوستاريكا (4-0) وترينيداد وتوباجو (4-1)، قبل أن يسقط أمام المكسيك في
    مباراة الإياب، لتبقى آماله في التأهل معلقة على انتصاره في موقعة سان
    بيدرو سولا أمام المنتخب الأمريكي. لكن سقوط أبناء رويدا على أرضهم وبين
    جماهيرهم (2-3) حتم عليهم انتزاع الفوز في سان سلفادور وانتظار تعثر
    كوستاريكا في الولايات المتحدة. وهو ما حصل بالفعل، حيث تغلبوا على مضيفهم
    بهدف يتيم وانتظروا طويلا لسماع خبر هدف التعادل الأمريكي الذي جاء في آخر
    ثانية من عمر اللقاء، ليمنح أبناء هندوراس تذكرة المرور المباشر إلى العرس
    الإفريقي.

    - رغم أن منتخب هندوراس يعتمد على ترسانة من اللاعبين المحترفين في
    أوروبا، إلا أن كارلوس بافون كان الوجه البارز في مرحلة التصفيات بلا
    منازع. فقد كان ابن السادسة والثلاثين متألقاً كعادته، ليختتم مشواره
    الرائع في المنافسات بتسجيل هدف الفوز الحاسم في سان سلفادور الذي منح
    بطاقة التأهل لأبناء جلدته. وبالإضافة إلى خبرة بافون، سيستفيد المدرب
    رويدا من تجربة لاعبيه المحترفين ومهاراتهم الفنية، وخاصة المتألق دافيد
    سوازو وويلسون بلاسيوس وخوليو ليون وأمادو جيفارا.

    - تعذب المنتخب كثيراً في طريقه إلى تأمين العبور إلى بر الأمان. فبعد
    أن ظل الفريق ضمن أقوى المرشحين لحجز بطاقة التأهل إلى جنوب إفريقيا 2010،
    فقد نجوم الكاتراتشوس تركيزهم في المراحل الحاسمة ليتراجعوا في الترتيب
    بشكل مفاجئ. لكن الحل كان في يد مدرب كولومبي محنك يبلغ من العمر 42 سنة،
    حيث استلم رينالدو رويدا دفة منتخب هندوراس في بداية 2007 وعرف كيف يحافظ
    على مكانه رغم توالي الضغوط وكثرة الانتقادات. فقد نجح في إعادة الثقة إلى
    نفوس لاعبيه في وقت حساس، ليقود الفريق بنجاح إلى ثاني مشاركة مونديالية في
    تاريخه، بعدما قدم أفضل العروض في الهجوم ووقف سداً منيعاً أمام أبرز
    هدافي المنافسين.
    السجل


    • - تعود هندوراس إلى نهائيات كأس العالم FIFA بعد غياب دام 28
      سنة، إذ ترجع أول وآخر مشاركة مونديالية لمنتخب الكاتراتشوس إلى دورة 1982
      في إسبانيا.
    • - وقد فاجأت هندوراس كل المتتبعين آنذاك بنجاحها في انتزاع التعادل
      أمام منتخب البلد المضيف (1-1) وأمام آيرلندا الشمالية بالنتيجة ذاتها، قبل
      السقوط بهدف يتيم على يد يوغوسلافيا، وهي نتيجة حتمت على أبناء المدرب
      خوسيه لاباز العودة إلى ديارهم بمجرد انتهاء منافسات الدور الأول.
    • - وسجل هدفي الكاتراتشوس في تلك النهائيات كل من هكتور زيلايا أمام
      إسبانيا وأنتونيو لاينج في مرمى الأيرلندييين.
    أرقام قياسية


    • - قبل السقوط أمام الولايات المتحدة (2-3) في سان بيدرو سولا،
      كانت هندوراس قد حافظت على سجلها خالياً من الهزيمة على أرضها في ثماني
      مباريات متتالية ضمن التصفيات المؤهلة إلى جنوب إفريقيا 2010.
    • - كان خط دفاع هندوراس الأفضل في المرحلة النهائية ضمن التصفيات،
      والتي ضمت أفضل ست منتخبات في اتحاد CONCACAF، إذ لم تهتز شباك الكاتراتشوس
      سوى في 11 مناسبة.
    • - أنهى المخضرم كارلوس بافون التصفيات متربعا على قمة هدافي منتخب
      بلاده برصيد سبعة أهداف من أصل تسع مباريات
    avatar
    ISSAMOU




    ذكر
    عدد الرسائل : 248
    المهنة :
    تاريخ التسجيل : 13/12/2009

    رد: كـأس العالم -امريكا الشمالية - نبذة عن جميع المنتخبات المتأهلة

    مُساهمة من طرف ISSAMOU في الثلاثاء فبراير 23, 2010 4:43 pm

    نعم لكن لا نستخف بهم و لا نخاف منهم


    و دليلي على ذلك هو مباراة كوت ديفوار حيث ان الجميع قال اننا لن نفوز لن نفوز لكن رجالنا متمور بوقرة بوعزة كان لهم راي اخر و ربحوا فريقنا و اهلوه الى الدور النصف نهائي التي خسرنا اما الحكم لا امام المنتخب لامصري اذن يا مراد عندك فريق قوي فلا تخف سنمثل لعرب و لسي مصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 11:21 am